On the 14th of January, 2019 PS4L in cooperation with GIZ and implemented on behalf of BMZ launched a four-day Winter Camp in Dar Al-Kalima for Arts and Culture, Bethlehem. A combination of 100 young females took part as they came to join us from three different schools; Battir School, Hussan School, and Al Awda school. Throughout the four days, the participants enjoyed four days that were split into life-skills and morning sports sessions and a variety of workshops that were given and led by Dar Al-Kalima. Our coaches, Woroud Sawalha, Fadi Abu Kaf, Khaled Khashan, Karam Al Ali, Ahmad Ajweh, and Shada Siam lead the sports sessions as they taught life-skills such as teamwork, communication, strategy making, perseverance, and self-trust. It is significant for the participants to learn about such life-skills because it will help them in schools, future career, and anywhere that requires interaction. Moreover, Dar Al-Kalima offered four workshops that had introductory courses for cooking, photography, art, and music. The participants enjoyed the sessions and the courses as they took a bigger idea on what their future choices and option can be in the future. It is safe to say that our crew reached the wanted conclusion as we left a mark on the participants. We would like to thank our brilliant coaches, our participants, and anyone that took part in this success

ي الرابع عشر من يناير عام 2019 ، قامت PS4L بالتعاون مع GIZ, نيابة عن BMZ بإطلاق مخيم شتوي لمدة أربعة أيام بالشراكة مع كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في بيت لحم. شارك بالمخيم 100 فتاة انضموا الينا من ثلاث مدارس مختلفة: مدرسة بتير, مدرسة حسان ومدرسة العودة. طوال الأربعة أيام ، استمتع المشاركون بنشاطات تم تقسيمها إلى مهارات حياتية و جلسات رياضية صباحية ومجموعة متنوعة من ورش العمل التي تم تقديمها و قيادتها من جهة دار الكلمة. قام مدربين PS4L: ورود صوالحة, فادي أبو كف,خالد خشان, كرم العلي، أحمد عجوة و شذى صيام و المنسقين جواد زياد ونايف مقبول بقيادة الجلسات الرياضية و تعليم المهارات الحياتية مثل العمل الجماعي, الاتصال و التواصل, تحديد استراتيجيات, المثابرة و الثقة بالنفس. من المهم بالنسبة للمشاركين أن يتعلموا هذه المهارات الحياتية لأنها ستساعدهم في مدارسهم، عملهم في المستقبل و في أي مكان يتطلب التفاعل. علاوة على ذلك، قدمت دار الكلمة أربع ورشات عمل عبارة عن دورات تمهيدية للطهي, التصوير ,الرسم والموسيقى. استمتع المشاركون بالدورات والمقررات حيث أخذوا فكرة أكبر حول الخيارات المستقبلية والاتجاهات المختلفة المتوفرة لديهم. فخورون ان نقول أن طاقمنا وصل إلى النتيجة المرجوة و تركنا أثر ايجابي على المشاركين. نود أن نشكر مدربينا اللامعين ، ومشاركينا ، وأي شخص شارك في هذا النجاح. .